من نحن

من نحن؟

مؤسسة البيت العراقي للإبداع

هي مؤسسة غير ربحية وغير حكومية تأسست عام 2004 تحت اسم البيت الامن للأطفال المشردين وكانت مجرد مشروع بسيط يأوي عدد من الأطفال المشردين في بغداد وبمرور الوقت تطور المشروع وتوسع واصبح يرعى العشرات من الأطفال الايتام والمشردين وفاقدي الرعاية الاسرية وتم تسجيل المشروع كمؤسسة وحصلنا على إجازة منظمات المجتمع المدني في عام (2007).

وقد تخرج من هذه المؤسسة اكثر من (750) طفل بعضهم تم دمجهم مع اسرهم (الاب ، ام ، الأخ ) وبعضهم مع اسر بديلة مثل (العم ،الخال ، الجد ، أي شخص في العائلة ممكن ان يرعاه ) مقابل ان نقوم بالتكفل بكل احتياجاته لمدة سنة الى ان يستقر ، والبعض الاخر تم توظيفهم في مؤسسات الدولة والقطاع الخاص وبعد ذلك تم تزويجه ورعايته لمدة سنتين الى ان يصل مرحلة الاعتماد على نفسه كونه ليس لدية من يرعاه إضافة الى ذلك نحن حالياً نرعى (75) طفل رعاية مباشرة في مؤسستنا ونتكفل (300) طفل رعاية غير مباشرة من خلال توفير كل احتياجاتهم مقابل ان تحرص الاسرة التي ترعاهم على ان لا يخرجوا للشارع لغرض العمل او التسول ويستمروا في الدراسة اسوة بأقرانهم كذلك نرعى (445) فتاة يتيمة نتكفل بتوفير كل احتياجاتهم مقابل تعهدات من اسرهم البديلة باستمرارهم بالمدرسة.

مساعدة طفل في العراق

 
منذ إنشائها قبل ثمانية عشر عامًا ، دعمت مؤسسة البيت العراقي أكثر من 170 طفلًا يتيمًا ، ورؤيتهم خلال التخرج من المدرسة الثانوية والجامعة ، أو التبني لأسر بديلة ، أو لم شمل الأقارب المفقودين.

تبرعات مؤسسة البيت العراقي للإبداع توفر الغذاء والمأوى والملبس والكتب والمستلزمات الفنية والمدربين والدعم في التواصل مع الأقارب غير القادرين على رعايتهم.

ماذا نفعل؟

أعمالنا

بيت أطفالي الجديد

بعض الصور التشويقية من بيت اطفالي الجديد … تم تاجيل الافتتاح والفطور الجماعي الى يوم الاثنين المصادف 11/4/2022 والدعوة عامة للجميع وننتظر تشريفكم لنا على الفطور … كل الهلا بيكم...

أبناء هشام الذهبي

ترقبوا مهرجان (اطفالنا نبض الحياة ) دعما وتشجيعا لأطفالنا الموهبين دون سن الخامسة عشر في مختلف مجالات الحياة …ان كان لديك طفل موهوب نحن نهتم به ونسلط الضوء على مايمتلك...

النظام أساس كل شئ

اجمل ما في بيتنا النظام الذي يسير عليه اطفالنا وكادرنا والمتمثل بما يلي :1- اطفالنا ليس لديهم موبايل ولا يوجد انترنيت الا في الادارة ويمكن لاطفالنا ان يحصلوا على الموبايل...